بيان من لائحة القومي العربي: من تونس العربية لا أهلا ولا سهلاً بصديق التكفيريين زعيم الإرهاب جون ماكين

February 8th 2015 | كتبها

بيان ماكين في تونس

منذ أن تحولت تونس الى مرتع للتطبيع مع العدو الصهيوني، خاصة أثناء فترة حكم حركة النهضة التي شهد التطبيع في عهدها نقلة كبيرة من السرية الى العلنية، وشعبنا العربي في تونس بات يصبح ويمسي على تدنيس اراضيه من قبل مطبعين وشخصيات متصهينة إذ تحولت أرضنا الى مسرح تحبك فوق خشبته سيناريوهات ومخططات تهدف للنيل من الأمة العربية. واليوم يستفيق شعبنا على خبر تدنيس ارضه من قبل الصهيوني-،الأمريكي جون ماكين أحد رعاة الربيع المتصهين، وللأسف لم تكن هذه الزيارة الأولى، بل سبقتها عدة زيارات له وللصهيوني برنارد ليفي عراب ثورات النيتو، كما أننا لا يمكن أن ننسى عناقات الأمين العام السابق لحركة النهضة له وأخذه بالأحضان.

جون ماكين الذي هندس لتدمير أفغانستان ثمّ غزو العراق ، والذي أشرف على حرق ليبيا بالكامل، هو نفسه الذي تظهر علينا صوره التي يتبجّح بها وهو يشرف بنفسه على أرض المعركة في شمال سورية حيث يجتمع خلسة مع المجاميع الارهابية. فأينما حلّ هذا الصهيوني حلّ الخراب والدمار والقتل…

لا يسعنا في لائحة القومي العربي الا أن نندد بزيارة الصهيوني جون ماكين وبالجهات التي استقبلته، ونرى بأن ذلك يؤشر على عودة سياسات نظام بن علي البائد، كما أننا نقرأ زيارته وتصريحاته الاعلامية اثر لقاءات جمعته برئيس الجمهورية ورئيس حركة النهضة ورئيس الحكومة، من حيث التوقيت ومن حيث الشخصيات والجهات التي التقى بها، كالآتي :

*سعي العدو الصهيو-أمريكي لتكريس تبعية تونس وضمان عدم خروجها عن مسار الربيع الصهيوني وللحول دون ابتعاد تونس عن سياسات وخيارات الترويكا..
*ضمان استمرار الاخوان المتأسلمين ممثلين في حركة النهضة في تونس في المشهد السياسي لا بل وفي الحكم.
*وصفه لتونس بشريكة الأمريكان في محاربة الارهاب هو نكتة سمجة لا تنطلي الا على السذج، فكيف يستقيم أن يتعهد صانع الارهاب بمحاربة الارهاب!!!
* ضرب الاقتصاد الوطني وتكريس التبعية الاقتصادية للغرب، و حديث ماكين عن النهوض بالاقتصاد التونسي هو مهزلة هو الآخر، فكيف لعدوة شعوب الارض وناهبة ثرواتهم أن تعنى بتطوير اقتصادنا!،

ان زيارة ماكين لا تنبئ بخير ولا يسعنا الا أن نذكر بتعهدات الباجي قايد السبسي بإعادة العلاقات مع سورية وحفظ أمن الجزائر وتعزيز العلاقات مع مصر والاقطار العربية، ونقول بأن ترميم العلاقات العربية واخراج تونس من دائرة التآمر على أمتنا العربية هي شعارات لا تتماشى ونوايا ماكين وتاريخه الدموي.

كما أننا نعرب في لائحة القومي العربي عن أملنا في أن تلتزم رئاسة الجمهورية بتعهداتها الانتخابية وأن تفي الحكومة بوعود من نصبها خاصة فيما يتعلق بإعادة العلاقات مع سورية وأن لا تخضع للضغوطات الصهيو-أمريكية.

في الختام ندعو كل القوى الوطنية الى رصّ صفوفها والانخراط بقوّة في الدفاع عن المصلحة الوطنية التونسية التي لا تنفصل عن المصلحة القومية العربية، كما أننا سنبقى نحن وكل القوى الوطنية القومية والثورية سدّا منيعا في وجه أي مشاريع تستهدف تونس والأمة العربية، وسنبقى ضد التطبيع والتبعية للغرب وسياساته، وسنظل نناضل دفاعاً عن استقلالية القرار الوطني التونسي.

لا لاستقبال زعيم الارهاب جون ماكين ! لا لعودة الاخوان الى السلطة! لا لوجود مطبّعين في السلطة! !

لائحة القومي العربي/ تونس

7/2/2015

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/419327771412740/photos/a.419967428015441.105198.419327771412740/957174327628079/?type=1

الموضوعات المرتبطة

صدور كتاب “القائد الأسد: صفحات مشرقة من تاريخ الصمود” اليوم في دمشق بأقلام عدد من الكتاب والباحثين العرب والسوريين

صدر اليوم في دمشق عن الهيئة العامة السورية للكتاب - وزارة الثقافة السورية كتاب بعنوان "القائد الأسد: صفحات مشرقة من تاريخ الصمود" في 544 صفحة بتقديم من نائب رئيس الجمهورية سيادة د. نجاح [...]

صفحة لائحة القومي العربي على التلغرام

تابعوا صفحة "لائحة القومي العربي" على تطبيق التلغرام حيث لا نضطر للتقيد بمعايير "فيسبوك" المنحازة لأعداء المقاومة والعروبة. للاشتراك لائحة القومي [...]

إغلاق صفحة “لائحة القومي العربي” على فيسبوك مجدداً، ورابط الصفحة البديلة

للمرة X على التوالي، تقرر إدارة فيسبوك حظر صفحة "لائحة القومي العربي" بتهمة "مخالفة مقاييس المجتمع"، وربما تكون هذه المرة الخامسة أو السابعة التي يتم فيها حظر الصفحة، وقد سبق ذلك وضعها [...]

تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع "عربي 21" حول [...]

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]
2021 الصوت العربي الحر.