تقرير وصور وفيديو: “غاز العدو احتلال”… اعتصام حملة استحِ أمام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية

June 8th 2015 | كتبها

اعتصام وزارة الطاقة1

 

خاص- حملة استح
عمان 8/6/2015

“إسرائيل أصل الإرهاب.. لا لإتفاقية الغاز/ هذي البلد مش للبيع.. يسقط يسقط التطبيع”، بهذه الهتافات وغيرها صدحت سماء عمّان بأصوات العشرات من المحتجين مساء أمس الأحد 7-6-2015 في اعتصام بعنوان “غاز العدو احتلال”.
جاء الاعتصام الذي أقيم أمام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الكائنة في الصويفية ضمن سلسلة نشاطات حملة “استحِ” لمقاطعة المنتجات الصهيونية، وذلك احتجاجاً على اتفاقية استيراد الغاز من الكيان الصهيوني الغاصب، ولأن الوزارة هي الجهة الحكومية المسؤولة رسمياً عن توقيع اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني، بينما تبقى الجهات الأخرى، مثل شركة الكهرباء وغيرها، منفذة للقرارات، دون أن يعني ذلك إعفاءها من مسؤولية التطبيع وحقنا في الاحتجاج عليه.
إذ تأتي اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني ضمن فكرة التطبيع الاقتصادي التي نادى بها رجال سياسة صهاينة، من منطلق ربط اقتصاديات الدول المجاورة باقتصاد الكيان الصهيوني؛ لتصبح تلك الدول أكثر إذعاناً لهم ولسياساتهم.
ومن الهتافات التي عبّر من خلالها المحتجون عن غضبهم:
لا لاتفاقية الغاز.. ما بنأمن للأنجاس
وين قانون الإرهاب.. عن تمويل أصل الإرهاب
كيف تستنكر الاقتحامات.. وناوي تموّل هالعصابات
لا للغاز من “إسرائيل”.. شعب الأردن مش عميل
اهتف سمّع كل الناس.. لا لاتفاقية الغاز
مش منّا أبداً من منّا.. إللي يبيعك يا وطننا
وستبقى حملة استح تضرب بأنشطتها مثالاً لحملة مقاطعة فاعلة تمتلك خطاباً جذرياً، ينادي بمقاطعة الكيان الصهيوني بأكمله، بفكر عربي وروح عربية، دون الانسياق وراء التبعية لليسار الغربي برفضه منتجات المستوطنات فقط، مما ينطوي على تطبيع ضمني مع الكيان، واعترافٍ بحقه بالوجود على أرضنا المحتلة عام 48، فنحن في “استحِ” نعادي الكيان الصهيوني بشكل جذري، ولسنا نعترض فقط على “عنصريته” أو “مستوطناته”، التي تمثل بعض مظاهر المشكلة الأساسية فحسب: وجود الكيان الصهيوني نفسه!

لمشاهدة الفيديو:

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/posts/463837367118004

الموضوعات المرتبطة

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]

إعادة نشر أول كتاب اقتصاد حديث باللغة العربية لمؤلفه رفيق رزق سلوم في دمشق عن دار دلمون الجديدة

نشر كتاب "حياة البلاد في علم الاقتصاد" عام 1912 عندما كان عمر الكاتب 21 عاما... است.شه.د رفيق رزق سلوم في 6 أيار 1916 على يد المحتل التركي وهو ما يزال في الخامسة والعشرين من عمره. يمثل الكتاب [...]
2022 الصوت العربي الحر.