تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

December 4th 2020 | كتبها

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع “عربي 21” حول إدانة الجامعة العربية للتدخلات التركية في الوطن العربي: “من هم العرب؟ تركيا الأحق بالتحدث باسم العرب…”! وساق وجود 10 ملايين عربي في تركيا “دليلاً” على مثل هذا الكلام.

الأستاذ قطاي يظن، على ما يبدو، أن وقوع 7 ملايين عربي في لواء إسكندرون وغيره تحت الاحتلال التركي يجعله مؤهلاً للتحدث باسمهم، فلو كان هذا صحيحاً، لحق للكيان الصهيوني أن يتحدث باسم فلسطين، ولحق لأي استعمار أن يتحدث باسم المُستعمَر..

أما ملايين اللاجئين السوريين الذين فروا من بلادهم إما بسبب سيطرة الإرهابيين على أراضيهم، أو طمعاً بالوصول إلى أوروبا، فهم نتاج سياسة دعم الإرهاب التي مارسها النظام الأردوغاني في سورية، ونتاج سياسة منع اللاجئين من العودة إلى سورية التي ما برح يمارسها الغرب وأذنابه، فهذا لا يعطي الحق لتركيا التي لعبت دوراً كبيراً في تدمير سورية وفي خلق مشكلة اللاجئين بأن تتحدث باسم العرب أكثر مما يعطي ألمانيا مثلاً بأن تتحدث باسم العرب.

أخيراً نقول إن مشكلة تمثيل العرب، والحق بالتحدث باسمهم، هي مشكلة عربية، ولا يحق لأحد غيرهم أن يخوض فيها، وإذا كانت لدينا كشعب عربي تحفظاتٌ كبيرة على ما يسمى “جامعة الدول العربية”، فإن ما فعله الترك بالأمة العربية، منذ أيام السلاجقة، وصولاً للاحتلال العثماني على مدى قرون، يشكل الكارثة التاريخية التي حلت بالأمة العربية منذ ألف عام، وأحد أهم أسباب تأخرها وضعفها، وما يزال أحد أهم العوامل التي تجعل الوطن العربي يعيش الفتن والحروب الأهلية اليوم، فخذوا هراءكم وارحلوا عنا وتذكروا أن أحداً لا يحق له أن يتحدث باسم العرب إلا العرب.

إبراهيم علوش

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=4262398463777356&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

تصريحات مخيبة للظن حول دولة العدو وقصفها لسورية من الوزير لافروف

أورد موقع "روسيا اليوم" بالعربية تصريحاً للسيد سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، بالنص والصوت والصورة، يقول فيه: "أما بخصوص الغارات الإسرائيلية على سوريا، فنحن نعارض تحويل سوريا إلى حلبة [...]

حول الموقف من طالبان

 بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، دعمت سورية وإيران، على الأقل بحسب التقارير الأمريكية الرسمية،  مجموعات عديدة في العراق كانت تقاوم الاحتلال الأمريكي، لا بل تحول اسم "القاعدة" ذاته إلى [...]

بيان من لائحة القومي العربي حول قرار الرئيس التونسي تجميد البرلمان وإقالة الحكومة

استفاق شعبنا فجر اليوم (26/07/2021) على قرارات استثنائية اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد. وجه الرئيس كلمة للشعب التونسي أعلن فيها عن حزمة من القرارات استناداً إلى الفصل الثمانين من الدستور [...]

صدور الطبعة العربية من كتاب “أصوات من سورية”

صدرت في دمشق اليوم الترجمة العربية لكتاب المؤلف الكندي مارك تاليانو "أصوات من سورية" من ترجمة إبراهيم علوش وبسمة قدور في 212 صفحة عن دار دلمون الجديدة، والكتاب ترجمة للطبعة الثانية المزيدة [...]

لائحة القومي العربي مع الدولة السورية والاستحقاق الانتخابي الرئاسي

بعد عقد من الحرب العالمية على سورية، ورغم قسوة الحصار بكل أصنافه وشدته، بقيت الجمهورية العربية سورية صامدة وشوكة في حلق أعداء الأمة العربية، وهي في نظر لائحة القومي العربي أهم سند فعلي [...]
2021 الصوت العربي الحر.