ليس مثال الانتفاضة الأولى واتفاقية أوسلو ببعيد

December 9th 2012 | كتبها

 

تمر اليوم الذكرى الخامسة والعشرون للانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987 التي ابتدأت من غزة، والتي تفجرت جزئياً بوحي عملية الطائرات الشراعية الرائعة التي نفذتها القيادة العامة من خلال البطل الحلبي خالد أكر، والبطل التونسي ميلود ناجح بن نومة. ولكن الانتفاضة الأولى قادت إلى اتفاقية أوسلو، لأن التضحيات التي لا تصب في برنامج سياسي واضح، تعمل على تحقيقه قيادة ثورية حقيقية، يمكن بسهولة أن يتم توظيفها لتصفية قضية فلسطين.

كذلك في الذكرى الخامسة والعشرين لانطلاقة حركة حماس نقول أن التضحيات التي قُدمت لتحقيق التحرير الكامل ورفض نهج التسوية لا تحفظها الخطابات الموجه للاستهلاك الحمساوي والجماهيري، بعد دخول خالد مشعل لغزة بموافقة العدو الصهيوني (فيما منع رمضان شلح وزياد النخالة من دخولها!!!)، بل سيبددها سير حماس على نهج “الدويلة”، في “حدود ال67″، في ظل “هدنة مطووووووولة”، وفي ظل التحالف مع حلف الناتو (عبر تركيا) وبلدان البترودولار… وليس مثال الانتفاضة الأولى واتفاقية أوسلو ببعيد…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=570137969670109&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]

الاستهداف الغربي للفكرة القومية العربية منذ محمد علي باشا

شكل القوميون العرب تاريخياً التيار الأكثر تعرضاً للاستهداف المنهجي في العصر الحديث بالضبط لأنه التيار الذي يشكل تحقيق أهدافه، مثل الوحدة والتحرير والنهضة، انقلاباً جذرياً في بنيان [...]
2020 الصوت العربي الحر.