سيلفيو بيرلسكوني يُسقِط ورقة التين عن “ثورة” جرذان الناتو في ليبيا

January 13th 2013 | كتبها


 

تناقلت وسائل الإعلام العربية السبت، نقلاً عن وكالة الانباء الإيطالية “أكي”، تصريحاً لسيلفيو بيرلسكوني، رئيس الوزراء الإيطالي أبان عدوان حلف الناتو على ليبيا، والشريك المباشر في هذا العدوان، قال فيه أن ما جرى في ليبيا لم يكن “ربيعاً عربياً” ولا “ثورة” ولا من يحزنون… بل مشروعاً غربياً، فرنسياً بالتحديد، للتدخل في البلد والسيطرة على النفط.

 

وحيث أني كنت قد قلت مثل هذا بالضبط في نهاية شتاء عام 2011، وحيث أن البعض، وبعضهم محسوبٌ على الصف الوطني للأسف، أو على إيران، استغلها فرصة لركوب الموجة ولشن حملة مريضة على كل من تجرأ أن يكشف أوراق “الثورة” الموهومة… فإنني أود أن أكرر ما قلته وقتها، بعدما عادت معظم القوارض، في العالمين الحقيقي والافتراضي، إلى جحورها، وبعدما ابتلع انصار “الثورة” الليبية السابقون كلامهم:

 

من يرفع العلم السنوسني، علم الاحتلال أو علم الانتداب، لا يمكن أن يكون ثائراً…

 

من يحظى بكل هذا الدعم من أعداء الأمة، لا يمكن أن يكون شريفا، ناهيك عن “ثائراً”…

 

من يستدعي التدخل الأجنبي المباشر أو غير المباشر في بلاده، ويغضب لأنه تأخر، لا يمكن أن يكون ثائراً…

 

وعندما يحدث تدخلٌ أجنبي مباشر أو غير مباشر، فإن من يقاومه على الأرض يجب أن يحظى بدعمنا الكامل، ولو كانت هناك ملاحظات أخرى عليه، ليس وقت المعركة وقتها…

 

بكل فخر واعتزاز، اعلن أن تطور الاحداث اثبت صحة موقفي وتحليلي… في ليبيا وفي غيرها… وأن من ساندوا “ثورة” جرذان الناتو قبل عامين تقريباً يجب أن يخجلوا من انفسهم اليوم.

 

إبراهيم علوش

13/1/2013

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=589321221085117&id=100000217333066

 

الموضوعات المرتبطة

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]

الاستهداف الغربي للفكرة القومية العربية منذ محمد علي باشا

شكل القوميون العرب تاريخياً التيار الأكثر تعرضاً للاستهداف المنهجي في العصر الحديث بالضبط لأنه التيار الذي يشكل تحقيق أهدافه، مثل الوحدة والتحرير والنهضة، انقلاباً جذرياً في بنيان [...]

اعرف تراثك الشعبي العربي.. الشيخ غومة المحمودي قائد الثورة ضد العثمانيين في غرب ليبيا

الشيخ غومة المحمودي، شيخ قبائل المحاميد، من قبائل بني سليم العربية الأصيلة الأصيلة، قاد واحدة من أطول الثورات ضد الاحتلال العثماني البغيض في منطقة غرب ليبيا، شاركه فيها توانسة وجزائريون، [...]
2020 الصوت العربي الحر.