اعتصام “جك ال179: التفاوض والتطبيع المائي والرياضي يحرق الأقصى كل يوم

August 21st 2013 | كتبها

 


 

جاء إعلان رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور عن اتفاق عقد مع الكيان الصهيوني لتبادل بيع المياه مفاجأةً للرأي العام الأردني، حيث ذكرت أحد المواقع الإخبارية المحلية: وكشف النسور عن اتفاق لبيع المياه الناتجة عن المشروع والمتوفرة في مناطق الجنوب لإسرائيل بسعر دينار للمتر على ان تشتري الحكومة المياه من اسرائيل من بحرة طبريا بثلث دينار لسد عجز المياه في محافظات الشمال.، نسور قالسنبيع اسرائيل في الجنوب ونشتري منها في الشمال”.“.

وإننا إذ ندين مثل هذه الخطوة التطبيعية في الوقت الذي تتصاعد فيه الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى، وفي الوقت الذي يزحف فيه الاستيطان على أنحاء فلسطين كافة، وتتزايد الاعتداءات الصهيونية ضد أبناء شعبنا، فإننا نؤكد أن مثل هذه المشاريع لربط البنية التحتية في مجال المياه بالكيان الصهيوني تهدف لمأسسة التطبيع، وجعل التراجع عنه صعباً، كما أن مثل هذه المشاريع تشكل تنفيذاً لاستحقاقات معاهدة وادي عربة الخيانية في إلحاق الأردن بالكيان الصهيوني.

 

وفي الآن عينه تناقلت مواقع إخبارية أردنية خبراً عن افتتاح مدرسة مدرسة يهودية في طيبة إربد، شمال الأردن، لتعليم الطلبة الأردنيين لعبة كرة القدم، بتمويل ودعم لوجستي من مؤسسات “إسرائيلية”.  وهذا في الوقت الذي يتنازل فيه الرياضيون العرب عن الجوائز والأوسمة في المباريات الإقليمية والدولية، مثل البطلة التونسية أنس جابر، لكي لا يمارسوا التطبيع الرياضي مع العدو الصهيوني.  إن مثل هذه الخطوة التطبيعية المعيبة تستهدف الشباب العربي غير المسيس، الذي تحتل كرة القدم لديه مكانةً أعلى من القضايا العامة، كما أنها مقدمة لاختراق النظام التعليمي الأردني تطبيعياً.

 

ولا ننسى طبعاً أن المفاوضات العبثية المباشرة قد عادت بلا شروط بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني، أساساً بسبب فقدان السلطة للقرار والإرادة السياسية، بحكم اعتمادها على المساعدات والمنح الأوروبية والأمريكية.

 

وبهذه المناسبة نود أن نقول أن تصاعد التطبيع أردنياً وفلسطينياً مع العدو الصهيوني يشكل غطاءً سياسياً، وموافقة عملية، على ما يقوم به العدو الصهيوني من إجراءات تطبيعية وعدوانية واستيطانية في فلسطين المحتلة، فالعلاقات التطبيعية مع العدو الصهيوني تعني أن المطبع يوافق على إقامة علاقات عادية مع من يمارس العدوان ضد أبناء شعبه وضد أرضه ووطنه، فهو شريك للاحتلال في بيع الوطن… من أجل فتات.

 

لهذا نقول في اعتصام جك رقم 179: المطبع والمفاوض شريك بحرق الأقصى.

 

كل بوصلة لا تتجه نحو القدس هي بوصلة مضللة أو مشبوهة أو مخترقة.

 

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن..


وسنواصل في اعتصامنا الأسبوعي رقم 179، يوم الخميس الموافق في 22/8/2013، من السادسة حتى السابعة مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.


من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.


احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.


موقفك. أرضك. قضيتك.

 

“جك”

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=200748696760207&set=a.117281655106912.23229.117138758454535&type=1

 

 

الموضوعات المرتبطة

فيسبوك يحذف صفحة لائحة القومي العربي – ملتقى الجذريين العرب للمرة الثانية، وتأسيس صفحة بديلة.. الرجاء الدعم وتوزيع الرابط على أوسع نطاق

قامت إدارة فيسبوك اليوم الأربعاء 14 شباط 2018، تعبيراً عن حبها للكيان الصهيوني والرجعية العربية على ما يبدو، واتباعاً لسياسات مجحفة لقمع الآراء الداعمة للمقاومة منهجياً، بحظر صفحة لائحة القومي [...]

كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

هبة أبو طه مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات [...]

بيان لائحة القومي العربي حول حادثة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح رحمه الله

تلقت لائحة القومي العربي نبأ اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح ببالغ الصدمة والإدانة، ولما رافق عملية الاغتيال الغادرة من ملابسات سبقتها وتلتها، فإن لائحة القومي العربي تستنكر بأشد العبارات [...]

فضيحة تطبيعية جديدة: مشاركات صهيونية في “المؤتمر العلمي” في البحر الميت

ينعقد ما بين يومي 7 و11 تشرين الثاني الجاري مؤتمرٌ "علمي" تحت عنوان "منتدى العلم العالمي، الأردن 2017"، في قاعات مركز مؤتمرات الحسين بن طلال في البحر الميت برعاية رسمية أردنية، وبمشاركة ممثلي [...]

مؤتمر “الخيار الأردني كطريق وحيد للسلام”: محاولة ابتزاز وتشويش لا بد من الرد عليها بفك الحظر الرسمي عن النشاطات المناهضة للتطبيع في الأردن

ينعقد اليوم الثلاثاء في القدس العربية المحتلة مؤتمر بعنوان "الخيار الأردني: الطريق الوحيد للسلام" برعاية ما يسمى "المركز الدولي للحوار اليهودي-الإسلامي" بمشاركة ثلاثة أردنيين اسماً وعدد من [...]
2018 الصوت العربي الحر.