اليوم المزعوم للتضامن مع الشعب الفلسطيني

November 25th 2013 | كتبها

 


 

اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي تشرف عليه الأمم المتحدة الأمريكية عبارة عن مهزلة… فنص الدعوة على موقع الأمم المتحدة يقول عن سبب اختيار 29/11 يوماً للتضامن مع الشعب الفلسطيني: “اختير يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر لما ينطوي عليه من معانٍ ودلالات بالنسبة للشعب الفلسطيني. ففي ذلك اليوم من عام 1947، اتخذت الجمعية العامة القرار 181 (د-2)، الذي أصبح يعرف باسم قرار التقسيم. وقد نص القرار على أن تُنشأ في فلسطين ”دولة يهودية“ و”دولة عربية“، مع اعتبار القدس كيانا متميزاً يخضع لنظام دولي خاص.  ومن بين الدولتين المقرر إنشاؤهما بموجب هذا القرار، لم تظهر إلى الوجود إلا دولة واحدة هي إسرائيل.”

 

إذن الدعوة هي للاعتراف بحق الكيان الصهيوني بالوجود بموجب قرار التقسيم… تحت عنوان “التضامن مع الشعب الفلسطيني”.

باختصار، فلسطين عربية من البحر إلى النهر، ولسنا معنيين بيوم للتضامن يكرس مشروعية“إسرائيل” بالوجود على أي جزء من فلسطين، ناهيك عن الاحتكام لسفالة قرارات “الشرعية الدولية”!

ومشروعنا كما نص عليه الميثاق الوطني الفلسطيني (غير المعدل) هو التحرير، لا تأسيس “دويلة” إلى جانب “إسرائيل” بموجب قرار التقسيم أو غيره…

من يريد أن يتضامن مع الشعب العربي الفلسطيني يتضامن مع قضيته المشروعة في تحرير أرضه، كل أرضه، من الاحتلال.  نقطة على السطر. الباقي محاولات اختراق.

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=771637872853450&id=100000217333066

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

ما هي العروبة الحضارية؟

د. إبراهيم علوش هل تقوم العروبة على أساسٍ عِرقي أو عنصري، كما يزعم البعض؟ وهل يشكل الانتماء لـ"عِرقٍ عربيٍ صافٍ" أحد شروط الانتماء للعروبة، بما يخرج منها من لا ينحدرون من أصلابٍ عربية صرف من [...]

ثقافة “الوجبة السريعة” والصراع على وعي الكتلة الشبابية

د. إبراهيم علوش فجوة التواصل مع الشباب التي تطرق إليها د. عبداللطيف عمران مشكوراً، في مقالته "من يخاطب الشباب؟"، الأربعاء الفائت، تفتح الباب على تساؤلاتٍ كثيرة لطالما واجهت دعاة التحرر الوطني [...]

هل القضية الفلسطينية شأنٌ سوري؟

د. إبراهيم علوش لعل من أسوأ آثار سنوات الحرب الممتدة على سورية، والحصار الخانق، أن هناك من يظن أن هذه الآثار ستدفع البعض ليتساءل: ما لنا وفلسطين والقضية الفلسطينية؟ ولماذا لا نوقع معاهدة أو [...]

عروبة سورية: قدرٌ أم خيار؟

د. إبراهيم علوش ليس سراً أن بعض السوريين باتت لديهم ردة فعل حادة إزاء العروبة خلال السنوات الفائتة لعدة أسباب منها ما عانته سورية من ممارسات إرهابية وأعمال إجرامية ومواقف سياسية رعتها بعض [...]

فتح قومي عربي أم “غزو إسلامي”؟

- تعبير "الأقوام السامية" مصطلح توراتي، وغير علمي، وهو مثل "الشرق الأوسط" يستخدم للتعمية على حقيقة كون هذه الأقوام تشترك بقاسم مشترك واحد هو العروبة، وبالتالي فإن مصطلح "الأقوام السامية" يجب [...]
2019 الصوت العربي الحر.