حفل تنصيب السيسي رئيساً

June 8th 2014 | كتبها

من السابق لأوانه بكثير أن يحكم المرء بشكل قطعي على النزعات الحقيقية للرئيس عبد الفتاح السيسي… إنما يمكن أن نقول أن حفل تنصيبه شكل يوماً أسود للمثلث القطري-التركي-الإخواني في الإقليم… ويمكن أن نقرأ من مستوى التمثيل الدبلوماسي مدى رضى الدول المشاركة في حفل التنصيب عما يجري في مصر، ونلاحظ هنا انخفاض مستوى التمثيل الدبلوماسي الإمريكي والأوروبي وإثارة الغبار حول مسألة “حقوق الإنسان”… وهذا الامتعاض الغربي يأتي مترافقاً مع تعاطف الغرب وبكائه على أطلال مرسي والإخونجة… بالمقابل، نلاحظ بقلق ارتفاع مستوى التمثيل الدبلوماسي الخليجي (ما عدا القطري، ولسببٍ أخر، العماني…) وهو ما يشكل الحاجز الأخير أمام انتقال مصر إلى دائرة البريكس… وهو أيضاً ما يفسر استبعاد سورية من حفل التنصيب إلى جانب استبعاد قطر وتركيا والكيان الصهيوني… وهو ما يمثل 3 موجب وواحد سالب بالنسبة لنا كمناهضين للإمبريالية والصهيونية في الوطن العربي… ويُضاف إلى ذلك دعوة إيران للمشاركة وتجاوبها بإرسال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الإيرانية (عبده اللهيان)… أخيراً، يمثل استبعاد الكيان الصهيوني من حفل التنصيب، الذي طلب رسمياً المشاركة فيه، أهمية أكبر بكثير من تقبل التهاني الهاتفية أو المكتوبة من بيريز ونتنياهو… ويبقى كل ما سبق مجرد مؤشرات… فالعبرة هي عودة مصر لعروبتها وشطب كامب ديفيد والسفارة الصهيونية في القاهرة… وهو وحده ما يقطع الشك باليقين حقاً… ونبقى بالانتظار.

إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=891723784178191&id=100000217333066

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

الحراك الشعبي ليس دوماً على حق

خلال معظم القرن العشرين، شكل الحراك الشعبي والعمل السري وحرب العصابات وحرب الشعب سلاح القوى المناهضة للإمبريالية والأنظمة والحكام التابعين لها، أو إحدى أدوات حركات التحرر القومي ضد [...]

دين سورية الخارجي

عند نهاية عام 2010، لم يكن الدين الخارجي للجمهورية العربية السورية يبلغ أكثر من 15% من الناتج المحلي الإجمالي، كما يظهر الرسم البياني المرافق، وهو رقم شديد التدني بالمقاييس العالمية. والمصدر هو [...]

المتباكون على الخلافة العثمانية

يطلع علينا بين الفينة والأخرى من يتباكى على قرون التجمد الحضاري خارج التاريخ في ظل الاحتلال العثماني، بذريعة أن ما تلاه كان تجزئة واحتلالاً وتبعية للغرب، والمؤسف أن بعض هذا الأصوات محسوبة [...]

الحرب الاقتصادية على سورية تتصاعد… محكمة فيدرالية في واشنطن تحكم بتعويض أمس مقداره 302 مليون دولار على الدولة السورية بعد إدانتها بمقتل المراسلة الحربية الأمريكية ماري كولفن

ويبدو أن العقوبات المالية بذرائع "قانونية" ستكون نهجاً مع سورية من الآن فصاعداً، كما كانت مع العراق وليبيا من قبل، في سياق تشديد الحرب الاقتصادية على سورية بعد فشل الصيغ الأخرى من العدوان [...]

حول الإعلان عن الانسحاب الأمريكي من سورية

حتى ساعاتٍ مضت، كانت الإشارات الصادرة من واشنطن توحي بأنها "باقية وتتمدد" في سورية، لا سيما مع الإعلان عن تأسيس نقاط وقواعد عسكرية جديدة لقوات "التحالف"، ومع تصريحات جيمس جيفري، المبعوث [...]
2019 الصوت العربي الحر.