حفل تنصيب السيسي رئيساً

June 8th 2014 | كتبها

من السابق لأوانه بكثير أن يحكم المرء بشكل قطعي على النزعات الحقيقية للرئيس عبد الفتاح السيسي… إنما يمكن أن نقول أن حفل تنصيبه شكل يوماً أسود للمثلث القطري-التركي-الإخواني في الإقليم… ويمكن أن نقرأ من مستوى التمثيل الدبلوماسي مدى رضى الدول المشاركة في حفل التنصيب عما يجري في مصر، ونلاحظ هنا انخفاض مستوى التمثيل الدبلوماسي الإمريكي والأوروبي وإثارة الغبار حول مسألة “حقوق الإنسان”… وهذا الامتعاض الغربي يأتي مترافقاً مع تعاطف الغرب وبكائه على أطلال مرسي والإخونجة… بالمقابل، نلاحظ بقلق ارتفاع مستوى التمثيل الدبلوماسي الخليجي (ما عدا القطري، ولسببٍ أخر، العماني…) وهو ما يشكل الحاجز الأخير أمام انتقال مصر إلى دائرة البريكس… وهو أيضاً ما يفسر استبعاد سورية من حفل التنصيب إلى جانب استبعاد قطر وتركيا والكيان الصهيوني… وهو ما يمثل 3 موجب وواحد سالب بالنسبة لنا كمناهضين للإمبريالية والصهيونية في الوطن العربي… ويُضاف إلى ذلك دعوة إيران للمشاركة وتجاوبها بإرسال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الإيرانية (عبده اللهيان)… أخيراً، يمثل استبعاد الكيان الصهيوني من حفل التنصيب، الذي طلب رسمياً المشاركة فيه، أهمية أكبر بكثير من تقبل التهاني الهاتفية أو المكتوبة من بيريز ونتنياهو… ويبقى كل ما سبق مجرد مؤشرات… فالعبرة هي عودة مصر لعروبتها وشطب كامب ديفيد والسفارة الصهيونية في القاهرة… وهو وحده ما يقطع الشك باليقين حقاً… ونبقى بالانتظار.

إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=891723784178191&id=100000217333066

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.