لعناية معالي د. نبيل الشريف: كيف تسمحون لإعلامية “إسرائيلية” أن تحرض على الأردن من عمان!!

May 29th 2010 | كتبها

تجدون على الرابط أدناه مقابلة من عمان لإعلامية ومعدة برامج “إسرائيلية” معروفة في القناة “الإسرائيلية” الثانية مع المفكر نعوم تشومسكي، بعد أن منع من الدخول للضفة الغربية المحتلة لإلقاء محاضرة في جامعة بيرزيت.  وقد نشرت هذه المقابلة على موقع يوتبوب في 23/5/2010. 

بدايةً، نستغرب أن يتم السماح لهذه الإعلامية الصهيونية التي يقطر فوها سماً وحقداً وعنصرية في آنٍ معاً من الدخول للأردن لكي تمارس فيه نشاطاتها الإعلامية بحرية تامة في الوقت الذي يمنع فيه كثيرٌ من مناضلي الأمة وإعلامييها ومثقفيها من دخول الأردن، وفي الوقت الذي يحتجز فيه عبد الحليم قنديل سبع ساعات في مطار عمان قبل السماح بإدخاله، ويمنع فيه قادة حماس من زيارة الأردن، وتصدر فيه قرارات مزاجية بمنع د. عبد الستار القاسم أو رائد صلاح مثلاً من دخول الأردن… وغيرهم كثر.

أما ونحن ندرك أن مثل هذا النشاط الإعلامي الصهيوني في الأردن يستند لأرضية معاهدة وادي عربة المشؤومة، وما نصت عليه بنودها، فإننا نجدد مطالبتنا بإعلان بطلان تلك المعاهدة وكل ما يترتب عليها، وعلى رأسه إغلاق السفارة الصهيونية في الرابية. 

إن الشهداء الأردنيين على أرض فلسطين العربية كانت ستغلي الدماء في عروقهم لو قيض لهم أن يعيشوا ليروا الاختراقات التطبيعية من شتى الأنواع في الأردن، فما بالك بمشهد إعلامية “إسرائيلية” معروفة يسمح لها أن تأتي لعمان لتحرض على الأردن من على أرضه عبر القناة “الإسرائيلية” الثانية، ولتحرض ضد دول أخرى؟!

وتستطيعون أن تروا عند الدقيقة 11:30 من الفيلم، الذي تجدون رابطه أدناه، أن الإعلامية الصهيونية تسأل نعوم تشومسكي لماذا لا يثير مشكلة القيود على حرية التعبير في الدول، ومنها الأردن، “هنا”، حيث حرية التعبير “محدودة” وليست ك”إسرائيل”؟؟!!!!!!  فماذا نفهم من هذا التهجم على الأردن سوى الاستخفاف به حكومةً وشعباً، والاستخفاف بما يعتقد البعض أنه “كرم ضيافة”، وهو في الواقع ثغرة تطبيعية لا يكف العدو الصهيوني عن استغلالها بأبشع الصور؟!  وهو استغلال، إن كان يدل على شيء، فإنما يدل على استخفاف العدو بمعاهدة وادي عربة نفسها، وهو ما لا يفاجئنا بالطبع بالنظر لكون بنجامين نتنياهو، في كتابه “مكان في الشمس”، يعتبر الضفة الشرقية لنهر الأردن أرضاً “إسرائيلية” محتلة يتخلى “الإسرائيليون” عنها للعرب مقابل دولة يهودية غرب النهر…

فشكراً على هذا الدرس في الحريات من الإعلامية “الإسرائيلية” التي تمكنت من إلقائه على مسامعنا فقط بسبب الدعم الرسمي الأردني لوجودها على أرض الأردن!  مع العلم أن الأردنيين الذين يثيرون قضايا محقة في وسائل إعلام وطنية أو عربية يتم تخوينهم دوماً من قبل “كتاب التدخل السريع”… كما أن الأردنيين الذين ينتقدون دولاً عربية أخرى تقيم علاقات مع العدو الصهيوني قد يتعرضون للمحاكمة والسجن، كما جرى مع نقيب الممرضين الأردنيين سلمان المساعيد على خلفية نقده للحصار الرسمي المصري على قطاع غزة، بينما الإعلامية الصهيونية مسموحٌ لها أن تنتقد حرية الإعلام، حتى في لبنان، من على أرض الأردن.  فكيف تسمح الجهات الرسمية بهذا؟!

وبناءً عليه، فإننا كجمعية مناهضة صهيونية وعنصرية نطالب بإيقاف التطبيع الإعلامي فوراً مع العدو الصهيوني، بلا أدنى مواربة ولا تبرير، ونطالب نقابة الصحفيين وكل الإعلاميين الأردنيين باتخاذ موقف حازم من التطبيع الإعلامي مع العدو الصهيوني، سواء كان رسمياً أم غير رسمي.

رابط مقابلة القناة الثانية “الإسرائيلية” مع نعوم تشومسكي:

http://www.youtube.com/watch?v=YCtYecGbQz8&feature=player_embedded

جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

عمان، الأردن

29/5/2010

الموضوعات المرتبطة

الغزو التركي لليبيا.. مقابلة د. إبراهيم علوش مع صحيفة “الأنوار” التونسية

الجمعة 5/6/2020 - س: التدخل التركي في ليبيا منذ 2011، ما هي خفاياه؟ ج: قبل عام 2011، فازت تركيا وشركاتها بالكثير من عقود البناء في ليبيا، وكان يوجد 30 ألف تركي في البلاد، وعند بدء التفاوض الدولي على فرض [...]

في الجزائر، مسودة التعديلات الدستورية تُشَرّع لضرب الهوية وتُمهد لتفكيك الوحدة الوطنية

بيان من لائحة القومي العربي إيماناً منا بوحدة المصير القومي كان لزاماً علينا أن نهتم بكل ما يجري في كل جزء من وطننا العربي، وحول ما يحدث في الجزائر يملي علينا واجبنا أن نبين للمتابع العربي [...]

لائحة القومي العربي: شهداء الجيش المصري في بئر العبد هم شهداء الأمة العربية في حربها ضد العدو الصهيو-تكفيري

تلقينا ببالغ الحزن والألم في لائحة القومي العربي خبر استشهاد مجموعة من ضباطنا وجنودنا العرب المصريين في سيناء، ونسأل العلي القدير أن يتغمدهم في رحمته وأن يتقبلهم شهداء في هذا الشهر [...]

رامي أمان: نموذج شبابي تطبيعي من غزة من مخرجات “الربيع العربي”

لفتني اليوم مدى عناية مواقع وصحف غربية رئيسية مثل "نيويورك تايمز" الأمريكية و"ذي غارديان" البريطانية وغيرها، وأخرى غربية ناطقة بالعربية، بخبر اعتقال "الناشط الشبابي" رامي أمان في غزة أمس [...]

كل التضامن مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقيادات الثورة البوليفارية في فنزويلا

إعلانُ الإدارة الأمريكية جائزةً بقيمة 15 مليون دولار على رأس الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وجوائزَ أخرى بقيمة 10 مليون دولار على رؤوس عدد من رموز الدولة البوليفارية في فنزويلا، ووضعهم [...]
2020 الصوت العربي الحر.