لائحة القومي العربي تدين اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وصحبهما

January 3rd 2020 | كتبها

دحْرُ العدو الأمريكي-الصهيوني عن العراق وسورية ولبنان وتصعيد المقاومة ضد العدو الصهيوني ومناهضة التطبيع هو الرد الاستراتيجي على هذه الجريمة وكل جرائمه

تدين لائحة القومي العربي جريمة اغتيال قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني والقائد الفعلي للحشد الشعبي أبو مهدي المهندس قبل فجر هذا اليوم في بغداد ومن ارتقى معهما، مثل سامر عبدالله، صهر الشهيد ع م ا د م غ ن ي ة وكوكبة من فرسان الحشد الشعبي، وتبارك لإخوانهم وأهلهم جميعاً نيلهم وسام الشهادة الرفيع، وهي معركةٌ أخرى في حرب المقاومة ضد مشروع الهيمنة الأمريكية-الصهيونية على هذه المنطقة وشعوبها.

بوصلتنا القومية العروبية ترشدنا إلى أن التناقض مع العدو الأمريكي-الصهيوني هو التناقض الرئيسي في هذه المرحلة التاريخية، وقد ارتقى الشهداء الميامين في مواجهة عدوان ذلك العدو، وقد كان للشهداء صولاتٌ وجولاتٌ في مواجهة الاستهداف الأمريكي-الصهيوني، وتاريخٌ حافل في مواجهة الإرهاب التكفيري ودحره عن العراق وسورية، هذا الإرهاب الذي يمثل الوجه الآخر للإرهاب الصهيوني.  وبعد اندحار الإرهاب التكفيري دخل العدو الأمريكي-الصهيوني مباشرة على الخط، وكانت شهادة قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومن معهما في مواجهته، ولذلك لا نرى أيَ حيزٍ للحياد في مثل تلك المواجهة، وإزاء مثل تلك الشهادة المباركة من قِبل أي طرف مناهضٍ للإمبريالية الأمريكية والعدو الصهيوني حقاً.

تحليلنا هو أن هذه الضربة هي ضربة مدفوعة بمقاسات “إسرائيلية”، في طريقة تعامل الكيان الصهيوني مع قيادات المقاومة الفلسطينية واللبنانية، وأنها مدفوعةٌ قبل ذلك بحساباتٍ “إسرائيلية” مبنيةٍ على القيام باستفزاز كبير يصعب السكوت عنه يستجلب رداً إيرانياً مباشراً وواسعاً على الولايات المتحدة بما يبرر انخراط الأخيرة أمام جمهورها في حربٍ جوية وصاروخية أمريكية مفتوحة وشعواء ضد إيران وحلفائها، وهو ما يسعى الكيان الصهيوني إليه منذ البداية، وقد ترافقت جريمة الاغتيال الأخيرة، كما نعلم، مع سلسلة ضربات أمريكية وصهيونية تصعيدية ضد الحشد الشعبي مؤخراً على المفصل السوري-العراقي.

لذلك فإن المرجح هو أن الرد الإيراني القادم حتماً لن يقع في فخ الاستدراج الاستراتيجي الذي نصبه له الطرف الأمريكي-الصهيوني، وهذا ما نفهمه من قول سماحة سيد المقاومة: “القتلة الأميركيون لن يستطيعوا إن شاء الله أن يحققوا أياً من أهدافهم بجريمتهم الكبيرة هذه، بل ستتحقق كل أهداف الحاج قاسم (سليماني)”، وما ذلك الهدف إلا دحر مشروع الهيمنة الأمريكية والاحتلال الصهيوني عن بلادنا وأقطارها، ولذلك نعتقد أن الرد سيكون بزيادة وتيرة العمل على تحقيق ذلك الهدف الاستراتيجي، عبر الساحات المختلفة، وبتصعيد النضال والمقاومة للوصول إليه، سواء ضد العدو الأمريكي-الصهيوني أو ضد أدواته المباشرة وغير المباشرة، ولكن لن تمر هذه الجريمة مرور الكرام بكل تأكيد، ونرجح أن يأتي الرد بطرقٍ مبدعة لا تضيع في الانفعال الآني.

نؤكد على موقفنا الثابت مع عروبة العراق واستقلاله، ومع المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأمريكي وأدواته، وعلى أولوية التناقض مع الطرف الأمريكي-الصهيوني وأدواته، وعلى التزامنا المطلق بأبجديات المقاومة ونهجها، كما نؤكد على هويتنا العربية التي نبني التحالفات من منطلقها العروبي المقاوِم، ونحن لا ننسى فضل الفريق قاسم سليماني في دعم المقاومة الفلسطينية واللبنانية وفي دحر “داعش” والإرهاب التكفيري، ولا في سعيه لتصليب عود الجبهة الشمالية في مواجهة العدو الصهيوني.

رحم الله الشهداء، وعاشت المقاومة في كل مكانٍ ضد العدو الأمريكي-الصهيوني من أمريكا اللاتينية إلى كوريا الديموقراطية الشعبية.

لائحة القومي العربي

3/1/2020

للمشاركة على فيسبوك:

 

https://www.facebook.com/113702613388448/photos/a.114074450017931/144257996999576/?type=3&theater

 

 

الموضوعات المرتبطة

صدور كتاب “القائد الأسد: صفحات مشرقة من تاريخ الصمود” اليوم في دمشق بأقلام عدد من الكتاب والباحثين العرب والسوريين

صدر اليوم في دمشق عن الهيئة العامة السورية للكتاب - وزارة الثقافة السورية كتاب بعنوان "القائد الأسد: صفحات مشرقة من تاريخ الصمود" في 544 صفحة بتقديم من نائب رئيس الجمهورية سيادة د. نجاح [...]

صفحة لائحة القومي العربي على التلغرام

تابعوا صفحة "لائحة القومي العربي" على تطبيق التلغرام حيث لا نضطر للتقيد بمعايير "فيسبوك" المنحازة لأعداء المقاومة والعروبة. للاشتراك لائحة القومي [...]

إغلاق صفحة “لائحة القومي العربي” على فيسبوك مجدداً، ورابط الصفحة البديلة

للمرة X على التوالي، تقرر إدارة فيسبوك حظر صفحة "لائحة القومي العربي" بتهمة "مخالفة مقاييس المجتمع"، وربما تكون هذه المرة الخامسة أو السابعة التي يتم فيها حظر الصفحة، وقد سبق ذلك وضعها [...]

تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع "عربي 21" حول [...]

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]
2021 الصوت العربي الحر.